إجتماع شباب الحرفين بكنيسه الشهيده دميانه
♥ ♥ ♥ ╔╦╦╦═╦╗╔═╦═╦══╦═╗♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ║║║║╩╣╚╣═╣║║║║║╩╣♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ╚══╩═╩═╩═╩═╩╩╩╩═╝♥ ♥ ♥
.
عزيزي الزائر انت غير مسجل معنا يمكنك الانضمام للجسد عن طريق التسجيل معنا
مواعيد الاجتماع الساعه 4:00 مسائا


الزوار
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

الشهيدة أفدوكيا وأخيها الشهيد بنيامين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشهيدة أفدوكيا وأخيها الشهيد بنيامين

مُساهمة من طرف ابانوب قلب المسيح في الإثنين 19 يوليو 2010, 7:42 am

من كتاب بستان القديسات - الجزء الثالث (تقديم ومراجعة نيافة الأنبا مينا مطران كرسى جرجا وتوابعها)

الطريق الأمثل :

فى قرية شبشير مركز المنوفية نشأت هذه العذراء المباركة مع أخيها بنيامين . فسلكا فى حياة مسيحية مقدمين قلبيهما الى الله الذى قال أعطينى يا إبنى قلبك ولتلاحظ عيناك طرقى... وقد كانت للتربية الأسرية أثرها فى حياتهما إذ كانا والدهما مسيحيين محبين لأعمال الرحمة سالكين بخوف الله.

طوبى للذى إلتهب قلبه بمحبتك (الشيخ الروحانى):

لمست المحبة الإلهية قلب أخيها بنيامين فإلتهب قلبه بحرارة الحب والإيمان فى نفس الوقت الذى إشتد فيه رحى الاضطهاد فى كل مكان وسقوط أعداد بلا حصر من أقباط مصر لذلك إشتاقت نفسه أن يكون له النصيب الأبدى فقدم صلاة حارة بدموع سخينه الى الله ثم نام ليلته فرأى فى رؤيا إلهية دعوة من ملاك الرب أن يقدم نفسه ذبيحة حب الذى الذى أحبنا .. ولما إستيقظ من نومه خرج من منزل الأسرة الى شطانوف مركز أشمون (المنوفية) ..وهناك إعترف بالسيد المسيح له كل المجد أمام الوالى .. وقد نالته عذابات شديدة حيث أودع بالسجن.

الضغط العاطفى:

كان الحكام يحرمون وبشدة الاتصال بأقرباء المسجونين أو أصدقائهم. لكن إذا أحسوا أن تجديد هذه الصلة الحبيبة يمكن أن يؤدى الى ميل المسيحى المسجون الى الانكار فأنهم كانوا يسمحون بها بل ويشجعونها وهذا كان نوعا من التعذيب يسمى بالضغط العاطفى النفسى حتى إعتبر بعض المؤرخين أن هذه الطريقة أكثر ما فى كأس الاستشهاد مرارة.
بحثا والدي بنيامين مع أخته عنه فى كل مكان وعلما أنه فى سجن شطانوف فذهبا إليه وقد رحب بهما الوالى لكى تأخذه العاطفة الجسدية ويتزعزع وينكر إيمانه.

صرخة إيمان:
خابت ظنون الوالى .. لم يتزعزع الشاب المجاهد عندما رأى أخته ووالديه بل بكل حرارة روحية تكلم معهم وعزاهم بكلام الروح مذكرا إياهم بأن العالم سيزول والفرح الأبدى المعد للفائزين والعذاب الأبدى المنتظر للمنكرين إيمانهم فلما سمعت أخته هذا الكلام إهتزت أوصالها وصرخت صرخة إيمان إهتز لها السجن وقالت حى هو الرب إننى لا أفارققك والموت الذى تموت به أموت أنا به معك.

فى يوم ضيقى إلتمست الرب:
سمع الوالى بما فعله بنيامين وإنضمام أفدوكيا أخته له فأمر بحبسهم بمكان مظلم ذو روائح كريهة مدة عشرين يوما وذلك دون طعام ثم أخرجهما ليجدهما فى أتم صحة الأمر الذى أحدث له هياج شديد وأتهم العذراء أفدوكيا بالسحر فأمر بربط حجارة ثقيلة فى عنق كل منهما وطرحهما فى البحر وقد تم ذلك ولكن عناية الله لم تتركهما بل تمجد إسم الرب الإله كما كان مع يونان النبى.
إذ أرسل الرب لها ملاكا وحل الحجارة منهما فسبحا حتى وصلا الى بلدة تدعى بسطرة فقابلتهم عذراء وأعانتهما وأتت لهما بطعام وملابس .. وذهبا بعد ذلك الى الوالى ليعلنا إيمانهما مرة أخرى.

فلما رآهما الوالى ذهب وتعجب وأصيب بغضبا شديدا وأمر الجنود حالا بقطع عنقيهما بحد السيف حيث نالت مع أخيها أكليل الشهادة .. وقد بنى المؤمنون لهما كنيسة فى بلدهما شبشير.
بركة صلاة هذه العذراء الشهيدة وأخيها فلتكن معنا.

ابانوب قلب المسيح
عضو مشارك
عضو مشارك

ذكر
العذراء

عدد الرسائل : 44
العمر : 24
الأسم بالكامل : ابانوب
نقاط : 6298
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشهيدة أفدوكيا وأخيها الشهيد بنيامين

مُساهمة من طرف ramy في الإثنين 19 يوليو 2010, 6:18 pm

حمدالله علي السلامه يا ابانوب ومش تغيب تاني بقي وموضوع جامد

++++++++++++++++++++
ِ(ان لطف الله انما يقتادك الي التوبه (رو 2 : 4

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ramy
مدير عام
مدير عام

ذكر
الحمل

عدد الرسائل : 429
العمر : 28
الأسم بالكامل : Ramy Raafat
عدد مسهاماتك معنا :
نقاط : 8016
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى