إجتماع شباب الحرفين بكنيسه الشهيده دميانه
♥ ♥ ♥ ╔╦╦╦═╦╗╔═╦═╦══╦═╗♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ║║║║╩╣╚╣═╣║║║║║╩╣♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ╚══╩═╩═╩═╩═╩╩╩╩═╝♥ ♥ ♥
.
عزيزي الزائر انت غير مسجل معنا يمكنك الانضمام للجسد عن طريق التسجيل معنا
مواعيد الاجتماع الساعه 4:00 مسائا


الزوار
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

ما أهمية الطهارة للشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما أهمية الطهارة للشباب

مُساهمة من طرف maro magdy في الأربعاء 27 يناير 2010, 9:47 pm

ما أهمية الطهارة للشباب
الطهارة و العفة لازمة للشباب ،لأنه لا يمكن بدونها معاينة الله 0 إذاً كيف يسكن الله في قلب مملوء بالنجاسة ؟ فلكي نقترب من الله لابد من الطهارة "من أحب طهارة القلب فلنعمة شفتيه يكون الملك صديقه " ( أم 22: 11 ) .

ولقد مدح الله الجيل العفيف قائلاً " ما أحسن الجيل العفيف " ( حكمة 4: 1 ) ، و لذلك فالكتاب يقول لنا :


" القداسة التي بدونها لن يرى أحد الرب " ( عب14:12 ) .

وعلي العكس فإن النجاسة تجلب غضب الله " يأتي غضب الله علي أبناء المعصية " ( أف 5 : 6 ) .



ما سبب سقوطنا في عدم الطهارة ؟

السبب بسيط هو أننا نوقع أنفسنا بأنفسنا نتيجة تعريض ذواتنا للمثيرات ، لذلك يقول مار فيلوكسينوس :" الشهوة لا تغلبنا لأنها أقوي منا بل من أجل عجزنا و تراخينا لأنها لا تجسر علي مقاتـلتـك إن لم تأذن لها إرادتك " .

والشاب المنتصر في حياته الجنسية منتصر في كل نواحي حياته تـقريبا .



هل نحن نحيا حياة الطهارة الكاملة ؟

نحن لا نحيا حياة طهارة كاملة و لكن علينا أن نجاهد مثل القديسين ونقتدي بطهارتهم ، و لكن المشكلة في وجود بعض الشوائب التي تدخل إلينا . فما الحل ؟ ليس هناك سوي التوبة و الرجوع إلي الله والتذلل أمامه

فلن أكون عفيفاً إن لم يعطني الله العفة ، و الكتاب يقول : " ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد "

( رو12:3 ) .

و لكن أيضاً يقول : " إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين و عادل حتي يغـفر لنا خطايانا و يطهرنا من كل إثم "

( 1يو9:1 ) .



كيف نحارب بالخطايا الشبابية ؟

لعل من أهم الأسباب ما يسمي بالمدخلات ( Input )لذا فعلينا أن نهتم بالداخلبعيوننا وآذاننا و جميع حواسنا و أفكارنا حتي ننتصر بسهولة . يقول القديس مار فليكسينوس : " احفظ نفسك من الأسباب التي تجذبك إلي الشهوة و سد المنافذ التي تدخل إليك منها لأنك إذا ما قطعت الوسائل التي منها تتولد الأوجاع قليلاً قليلا تـكون قد حصنت نفسك " . لذلك قال السيد السيد المسيح : " كل من ينظر إلي امرأة ليشتهيها فقد زني بها في قلبه " ( مت 5 : 28) ، فالنظرة الشريرة هي إحدي المدخلات الخطيرة التي تفسد هيكل الله ،

لذا فا قتـناء الطهارة الوقائية هو البعد عن مجال الخطية و سد الأبواب التي تأتي منها ، و الابتعاد عن كل المثيرات سواء كانت بالحواس أو ما يتعلق بالقراءات المختلفة أو الخلطة المعثرة أو الأماكن المعثرة . اهرب من هذه كلها ، فالهروب هو الحل لهذه الحرب النجسة " اهرب لحياتك لا تنظر إلي ورائك لا تـقف في كل الدائرة " ( تك 19 : 7 ) .

أ يأخذ إنسان نار إلي حضنه ولا تحترق ثيابه أو يمشي إنسان علي الجمر ولا تكتوي رجلاه ( أم 6 : 27 )

لذلك قال أحد القديسين : لا تـثـق بطبع هذا الجسد حتي تـلقي المسيح ؛لأن هذه الخطية بالذات قيل عنها

" طرحت كثيرين جرحي و كل قتلاها أقوياء " ( أم 26:7 ) .

هل تختـلف الشهوة الجنسية عن باقي الغرائز ؟

نعم ، فالشهوة الجنسية تتميز بسرعة استـثارة كبيرة جدا .

مثال ضربه الأنبا بنيامين : سيارة تسير فى شارع كل الاشارات فيه ( فى التـقاطعات ) مفتوحة على الأخضر ، السيارة تسير بسرعة بلا أى عائق من إشارات المرور هكذا الشهوة الجنسية تسير بسرعة جدًا من بدايتها إلى نهايتها لذلك كان التحكم الأول والأساسى هو فى البدايات وأهم تدبير يعطى فى هذه الحالة هو كما سبق القول الهروب السريع والإ فإن مخاطر السقوط قائمة بنسبة عالية جدًا .



هل حروب الشهوة هذه الأيام شديدة ؟

نعم فما نراه حولنا هذه الأيام يدل على أن حروب الشهوة شديدة جدًا و وسائل تحقيقها أصبحت أسهل مما سبق فى الأيام الماضية والانفلات الجنسى أصبح هو من سمات هذا العصر الذى نعيشه فلا اهتمام بالعفة والطهارة على مستوى العالم كله ، فالحروب كائنة فى كل مكان وزمان ، فحروب التليفزيون وبرامجه المثيرة وشرائط الفيديو المنحلة كثيرة والدش يلتـقط برامج من الخارج فى قنوات منحلة ومجلات منحلة بل ومناظر نراها أمام عيوننا فى كل مكان مناظر غير منضبطة .

مثال : أمام عيوننا شاب لا يحضر الكينسة وعند افتـقاده قال : أنه لن يحضر لأنه كل يوم مع بنت شكل وهو لا يستطيع أن يأتى إلى الكنيسة هكـذا بمنتهى الوضوح والصراحة أليس هذا مما يبكى ؟!



هل التعـلق العاطفى بالجنس الآخر خطأ ؟

من أخطر المحاربات التى تواجه الشباب وللأسف من الجنسين هو موضوع التعلقات العاطفية ، فيتعلق فرد بفرد آخر من الجنس الآخر تعلقاً عاطفياً سواء أخبر هذا الطرف الآخر أو لم يخبره وخطورة هذه التعـلقات العاطفية أن الكل لا يعرف أنها خطية وأنها تحزن روح الله القـدوس فالشاب والشابة غير المخطوبين أو غير المتزوجين يجب أن لا يتعلقا الإ بـواحد فقط هو الله وأن هذه التعـلقات العاطفية تبعد الإنسان عن الله لأن حبه وفكره يكون مشغولاً بالآخر والمفروض أنه يكون مشغولاً بالله وحده " أختى العروس جنة مغلقة عين مقفلة ينبوع مختوم " ( نش12:4 ) .



هل يمكن للشاب أن يعيش طاهر هذه الأيام بالذات وسط هذا الدمار ؟

نعم ، و لكن للأسف فإن هذه الأفكار هى من أخطر المحاربات الشيطانية فى الطهارة والتى هى التشكيك فى أنه : هل يمكن أن يعيش الشاب هذه الأيام بالذات طاهرًا وسط كل هذا الدمار الجنسى الموجود ، والإجابة هى نعم يمكن و ذلك للأسباب التالية على الأقل :



1- الله اعطانا أسلحة نستطيع بها أن نحارب وأن نغلب العدو ، خوذة الخلاص وترس البر وسيف الروح إلى آخر هذه الأسلحة التى بها نهدم حصونا . لنتذكر : " أستطيع كل شىء فى المسيح يسوع الذى يقوينى " ( فى 13:4 ) .



2- الله أعطانا أسرار مقـدسة ، منها : سرى الاعتراف ( أع 19 : 18 ) ، والتناول اللذان بهما نستطيع أن نغلب ( يو 6 : 58,53 ) .

3- هناك أمثلة كثيرة فى تاريخ الكنيسة لقديسين حافظوا على عفتهم حتى النفس الأخير ،

و الأمثلة كثيرة :

+ تلك الشهيدة وهى فى ساحة الاتشهاد تستعد للموت وملاقاة الرب وهى محترقة من جه جسدها فإن ثوبها قد تقطع آثرت واهتمت أن تغطى جسدها ( الملطخ بالدم ) ببقايا ثوبها المحترق وأن تستر جسدها


+ تلك الشهيدة وهى فى ساحة الأستشهاد تستعد للموت وملاقاة الرب وهى محترقة من جهة جسدها فان ثوبها قد تقطع آثرت واهتمت أن تغطى جسدها ( الملطخ بالدم ) ببقايا ثوبها المحترق وأن تستر جسدها .



+ ذلك الشهيد الذى تنكر فى ثوب امرأة حتى يخرج فتاة مسيحية من الحبس حتى لا تسقط فى الزني وسبقها إلى الاستشهاد ، فقالت له : لماذا تسرق إكليلى وعرف أمرها فسيقت أيضاً معه للاستشهاد .



+ ذلك الشاب الطاهر الذى أحضر له الجند فتاة لعوب ساقطة لكى تسقطه فى الخطية ، وتم ربطه ولما لم يجد جزءاً من جسمه يحركه قطع لسانه وقـذفه فى وجه هذه اللعوب مع كمية دم كبيرة مما أخافها جداً فهربت .



+ أو ذلك الراهب الذى حورب بالشهوة فتقال ادخل إلى البرية الجوانية فـقيل له : هناك ضبعة مفـترسة فقال : أموت بالضبعة ولا أموت بالشهوة .



4- الإارادة القوية فى الطهارة ، فالتصميم الداخلى القوى على حياة الطهارة يعطى النصرة فيقول الشاب : " كيف أصنع هذا الشر العظيم وأخطىء إلى الله " ( تك 9:39) ، وحينما ينتصر الشاب يقول : " يقودنا فى موكب نصرته فى المسيح كل حين " ( 2كو14:2 ) .
__________________

avatar
maro magdy
مستشار المدير
مستشار المدير

انثى
الدلو

عدد الرسائل : 243
العمر : 27
الأسم بالكامل : مرمرمينا
عدد مسهاماتك معنا :
نقاط : 6291
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما أهمية الطهارة للشباب

مُساهمة من طرف جى كيه في السبت 06 فبراير 2010, 10:19 pm


ميرسى ياقمر ع الموضوع الجميل ده
يارب ادينى نعمه الطهاره لكى انمو فيك طاهرا ومستحقا لدخول قلبى وتسكنوه طاهرا
ميرسى ليكى كتيررررررر
ربنا يباركك ويدينا كلنا نعمه الطهاره والعفه لكى نكون مستحقين وموهلين ان يكون قلبنا مسكنا له

avatar
جى كيه
مشرف عام
مشرف عام

انثى
العذراء

عدد الرسائل : 41
العمر : 29
الأسم بالكامل : جى كيه
نقاط : 5663
تاريخ التسجيل : 29/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما أهمية الطهارة للشباب

مُساهمة من طرف maro magdy في الأحد 07 فبراير 2010, 9:10 pm

مرسي جدا ياجي كيه علي ردك واحب اعرف رايك في بقي الموضيع
avatar
maro magdy
مستشار المدير
مستشار المدير

انثى
الدلو

عدد الرسائل : 243
العمر : 27
الأسم بالكامل : مرمرمينا
عدد مسهاماتك معنا :
نقاط : 6291
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى