إجتماع شباب الحرفين بكنيسه الشهيده دميانه
♥ ♥ ♥ ╔╦╦╦═╦╗╔═╦═╦══╦═╗♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ║║║║╩╣╚╣═╣║║║║║╩╣♥ ♥ ♥
♥ ♥ ♥ ╚══╩═╩═╩═╩═╩╩╩╩═╝♥ ♥ ♥
.
عزيزي الزائر انت غير مسجل معنا يمكنك الانضمام للجسد عن طريق التسجيل معنا
مواعيد الاجتماع الساعه 4:00 مسائا


الزوار
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

مين يقدر دموع عنيك ومرارة قلبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مين يقدر دموع عنيك ومرارة قلبك

مُساهمة من طرف Rina Love في الأحد 21 يونيو 2009, 9:48 pm

كلنا معرضون لتلك الصدمات
التى من الممكن ان تفقدنا توازنا
ووقتها يزداد احتياجنا لصديق يقف بجوارنا ونجد معه راحتنا .
هل وجدت صديقا يقبل ويستوعب كل اخطائك مهما بلغت ؟؟

هل وجدت شخص يفهمك ويتفهم ضعفك انسان تجده عندما تحتاج اليه يشجعك
ويقدر احاسيسك ولا تتوقع منه الخيانة

للاسف قد يخذلك الاصدقاء ولا تجد ذلك الصديق
الذى يلازمك طواال الوقت
قد يتركك احب الاصدقاء اليك وقت احتياجك لهم هذا هو طبع النفس البشرية التغير بشكل مستمر ولكن هناك من لا يتغير مهما حدث
فلكل منا حياته وما يشغله عن الاخرين ثق انك لن تجد صديقا بمثل هذه الصفات بين البشر
فالنفس البشرية دائمة التغير فمن يحبك اليوم
لن تقدر ان تضمن حبه الى الابد

لعلك من ذلك النوع الذى يبتلع احزانه بداخله ولا يتكلم عنها؟؟



ولكن لماذا ؟؟ تظل حبيس احزانك ومعاناتك وتدعها لتصبح اسوار عالية تحاصرك ؟؟
لماذا تبحث عن اصدقاء قد تجدهم او قد لا تجدهم ؟؟
بينما هناك صديق يرحم يغفر ويسامح



لماذا تذهب بعيدا وهناك الصديق الاعظم
الذى يرحم ضعفك ويحبك كما انت
الجميع تركونى ولكن الرب وقف معى وقوانى


فهو الصديق الوحيد الذى لا يتغير حتى اذا تغيرت انت .
قد تشعر يوما انك لا تستطيع المقاومة
ولا تجد من يقف بجوارك
وقد تتحدث ولا تجد من يستمع اليك
وان وجدت من يسمعك فقد لا يتغير فى الامر شيئا
اتعرف لماذا ؟؟

لأن الاصدقاء الارضين ليس لديهم القدرة على رفع وتغيير ما انت فيه.
ولكن لا تنس وسط كل هذا
ان هناك اعظم صديق يسوع المسيح
فهو صديق يتقبلك حتى اذا كنت فى اعماق الخطية
وحتى اذا خنته يوما ما سيظل مخلصا ومحبا لك

اتذكر ماذا قال الرب يسوع ليهوذا بعدما خانه واسلمه ؟؟ " يا صاحب " بل وظل صديقا لبطرس على الرغم من انكاره له..
ارايت حبا اعظم من هذا !!
صدقونى. صداقة الرب يسوع ليست كصداقة البشر
ربما هناك من خانك يوما او تخلى عنك ثق ان الرب مختلف لعل كثرة ما بداخلك من مشكلات وجروح يقف عائقا بينك وبين الرب
ولكنه لن يتركك بل سيأتى اليك متخطيا كل العوائق والحدود التى تفصلك عنه
كان الرب يسوع اعظم صديق لمريم المجدلية
التى كانت تعانى من مشكلات عديدة
فقد جفف دموعها وتقبلها على الرغم من كثرة اخطائنا
بعد موت المسيح معلقا على الصليب
هل تتخيل كيف حاصرتها محاربات ابليس اكثر بعد ان غير حياتها
ولكن الرب يسوع ظهر لها كاول شخصية
بعد قيامته ليعلن لها انه سيظل صديقا لها .

هكذا انــــت لا تقل يوما ان الرب تركك لان الرب دائما معك
" ها انا معكم كل الايام والى انقضاء الدهر "
قد لا تجد من يهتم بك او يسمعك
فاطلب من الرب من كل قلبك ان يهتم بك
اهتماما خاصا مثلما فعل مع مريم المجدليه .


وثق ان الرب لن يترك تلك الدموع التى فى عينيك
لانه حقا يحبك.... بكل ما فيك من جرم وخطية. فالرب سيظل صديقا لك بدون اى شروط وبلا مقابل
ودون اى محاوله منك للتقرب
الله لا يريد شيئا سوى قلبك المنكسر
وسيظل يلاحقك مهما ابتعدت عنه .

فلا تتظاهر باحاسيس غير التى بداخلك
فاذا كنت تشعر بانك مجروحا تعالى واظهر كل جروحك امامه حتى اذا اخفيت كل معاناتك عن كل من حولك تعالى وابكى امام الرب يسوع .
فلقد بكت مريم المجدليه وبكى بطرس بل وبكى السيد المسيح نفسه.



اخرج مشاعرك امام ابوك السماوي المحب
لا تعط للعدو فرصة ليفقدك قدرتك على اظهار مشاعرك .
فلا تخف او تتردد من اظهار هذه الدموع امامه
فهو الوحيد الذى يقدر تلك الدموع .
"ايها الرب يسوع يا من بكيت على لعازر
وذرفت دموع الحزن والشفقة
عليه اقبل دموع مرارتى
avatar
Rina Love
مراقب
مراقب

انثى
الاسد

عدد الرسائل : 145
العمر : 24
الأسم بالكامل : ايرينى
نقاط : 6597
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى